دول آسيا

اوزباكستان

العاصمة طشقند
اهم مدنها بعد العاصمة : سمرقند
العملة : سوم
الموقع تقع جمهورية أوزبكستان في منتصف قارة آسيا، ويحدها من الشمال كازاخستان ومن الجنوب أفغانستان وتركمانستان ومن الشرق قرغيزستان وطاجيكستان ومن الغرب كازاخستان.

المساحة الإجمالية 447400 كم٢

الحدود البرية يمتد طول الحدود البرية مع الدول المجاورة 6221 كلم على النحو التالي:
* 2203 كلم مع كازاخستان.
* 1621 كلم مع تركمانستان.
* 1161 كلم مع طاجيكستان.
* 1099 كلم مع قرغيزستان.
* 137 كلم مع أفغانستان.
*
طول الخط الساحلي أوزبكستان أرض حبيسة. ولها شاطئ على بحر أورال (بحر مغلق) بطول 420 كلم.

النزاعات الحدودية رسمت الحدود مع كزاخستان عام 2004، والنزاع مستمر مع كل من طاجيكستان وقرغيزستان حول بعض المناطق الحدودية.

التضاريس

الأرض هي أوزبكستان تتكون في القسم الشمالي من سهول طوران. وتحيط هذه السهول ببحر آرال في الجنوب والجنوب الغربي لتدخل إقليم قراكلباك وسط أوزبكستان سهول قيزيل أي الرمال الحمراء. وهي سهول فسيحة تغطيها الكثبان الرملية تظهر بها بعض التلال الصخرية. والقسم الجنوبي من أوزبكستان جبلي، يتكون من سفوح جبال تيان شان وبامير وتنساب إلى القسم السهلي روافد نهرية تتجه إلى نهر سيحون أو نهر جيحون وعلى هذه الروافد توجد المدن الهامة مثل طشقند وبخاري وسمرقند.

نحو 80% من مساحة أوزبكستان صحراء، ويوجد بها بعض المرتفعات الجبلية خاصة في أقصى الطرف الجنوبي الشرقي والشمال الشرقي ويصل ارتفاع بعضها إلى 4500 متر.
ويعد وادي فيرغانا الواقع في الشمال الشرقي مركز التكدس السكاني والزراعة والصناعة، ويحيط بهذا الوادي سلسلة من الجبال يقطعها نهر سير داريا.

الأنهار الرئيسية هناك عدة أنهار صغيرة أبرزها نهر أمو داريا وسير داريا، وهي تنبع من دول الجوار وماؤها قليل. ويوجد نزاع مع تركمانستان حول تقاسم مياه نهر أمو داريا.

المناخ:صحراوي معتدل، حار صيفاً معتدل شتاء شبه جاف في مناطق الرعي الشرقية، ومعدل سقوط الأمطار يتفاوت بين 100 ملم في السنة بالشمال الغربي و800 ملم بمنطقة طشقند.

السكان : 31.8مليون / تقديرات 2016
الكثافة السكانية : 61.4 / كم مربع
المجموعات العرقية
مجموعات العرقية سكان أوزبكستان ينتمون إلى مجموعة من العناصر.
أبرزها الأوزبك ويشكلون أغلبية سكانها حيث تصل نسبتهم 68%
القزق 4%
الطاجيك 4%
التتار 5%
الكورد او الاكراد 5%
القراقل باك 2.5 %
وكل هذه العناصر مسلمة ولذلك يشكل المسلمون الأغلبية الكبري بين سكان أوزبكستان
ويشكل الروس 10% من سكان أوزبكستان.

اللغة
* 74.3% يتحدثون اللغة الأوزبكية.
* 14.2% يتحدثون بالروسية.
* 4.4% يتحدثون بالطاجيكية.
4%يتحدثون الكوردية
3.1% يتحدثون بلغات أخرى.
واللغة الروسية هي لغة التخاطب بين العرقيات المختلفة الذين يقطنون المدن الكبيرة، والطاجيكية هي الأشهر في بخارى وسمرقند.

الدين
* 88% مسلمون.
* 9% مسيحيون (أرثوذكس).
* 3% عرقيات أخرى، حيث يوجد في أوزبكستان نحو 93 ألف يهودي وتجمعات من المعمدانيين وشهود يهوه والبروتستانت الكوريين.
*
التعليم
التعليم الأساسي حتى المرحلة الثانوية في أوزبكستان إلزامي، ونسبة من يعرفون القراءة والكتابة في الفئة العمرية 15 عاما فما فوق وبحسب الأرقام الرسمية 99%.

الصحة
يعاني القطاع الصحي في أوزبكستان من مشكلات عدة منها ضعف الكفاءة البشرية لطواقم الأطباء والممرضين، وقلة عدد المستشفيات وضعف الخدمات التي تقدمها، لذا يضطر العديد من الأوزبك خاصة القادرين منهم إلى السفر للخارج لتلقي العلاج، ومتوسط عمر الفرد 65 عاما.

الاقتصاد
تمثل صناعة المنسوجات والآلات والذهب، ومنتجات الطاقة وتصدير خام القطن أهم مكونات الاقتصاد الأوزبكي، ومنها تأتي أغلب موارد الدولة المالية.
تقديرات 2016
حيث بلغ نمو الناتج المحلي 8%، والناتج الصناعي 8%، والانتاج الزراعي 7%، وأعمال التشييد والبناء قرابة 18%.

تم تنفيذ ميزانية الدولة بفائض بلغ 0.1% مقارنة بالناتج المحلي الإجمالي، في حين لم تتجاوز نسبة التضخم المؤشرات المتوقعة.

حجم توظيف الاستثمارات زاد بنسبة 9.5% في عام 2015 مقارنة بعام 2014 حيث بلغ 15.8 مليار دولار أميركي.

وتشكل حجم الاستثمارات والقروض الأجنبية أكثر من 21% من إجمالي الاستثمارات التي بلغت 3.3 مليارات دولار، وتشكل الاستثمارات الأجنبية المباشرة نحو 73% من إجمالي الاستثمارات الأجنبية، وأدخلت حيز الاستثمار 158 مؤسسة انتاجية كبيرة.

استطاعت أن تحقق انجازا هائلا في المجال الزراعي.

وفيما يتعلق بالبطالة أن عام 2015 شهد توفير أكثر من 980 ألف فرصة عمل جديدة، 60% منها في المناطق الريفية، وتم توظيف أكثر من 480 ألف شاب حديث التخرج من المعاهد المهنية المتوسطة.

المعادن
تملك أوزبكستان سادس أكبر احتياطي من الذهب، وهي التاسعة على مستوى العالم من حيث الإنتاج المقدر سنويا بنحو 85 طنا. كما يوجد الفحم واليورانيوم والفضة والتنجستن والنحاس والرصاص والزنك.
الطاقة (تقديرات 2007)
يقدر الاحتياطي المؤكد من النفط بـ594 مليون برميل، وتنتج منه فقط نحو 150 ألفا يوميا.
أما الاحتياطيات المؤكدة من الغاز الطبيعي فتقدر بـ1.875 تريليون قدم مكعب، وتصدر منه نحو 12.5 مليارا سنويا.
وتذهب صادرات الغاز للدول المجاورة في المقام الأول مما يقلل عبء مد أنابيب لمسافات طويلة.

الزراعة
تسهم الزراعة والصناعات القائمة عليها بأكثر من 40% من الناتج المحلي الإجمالي لأوزبكستان. وتواجه الزراعة العديد من المعوقات كالنقص في المعدات وحظر الملكية الخاصة للأراضي.
ولا تزال أوزبكستان خامس أكبر منتج للقطن في العالم وثاني مصدر له، ويمثل نحو 45% من صادرات البلاد رغم أن الحكومة حولت بعض المزارع من زراعة القطن إلى الحبوب في محاولة لتقليل واردات الأغذية.

الصيد
معظم الثروة السمكية تأتي من الأحواض والبحيرات، لأن استخدام الأنهار في الري بصفة أساسية قلل من عائد الثروة السمكية الطبيعية.

الصناعة
تسهم الصناعة بنحو 20% من إجمالي الإنتاج المحلي وتوصف عموما في أوزبكستان بأنها متأخرة، فمع بداية الألفية الثالثة ظلت المؤسسات الصناعية الكبيرة مملوكة للدولة وبقيت مصانع الحقبة السوفياتية عاملة رغم ما تعانيه من مشاكل الصيانة والتطوير. وصناعة الآلات والمنسوجات ومنتجات الطاقة من أهم الصناعات.

وقد حاولت الحكومة الدخول في صناعات تدر ربحا مثل إنتاج الفولاذ وتكرير السكر، لكنها لم تنجح وتسببت هذه الخطوة في ديون كبيرة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق

الربح من التدوين

الربح من المتاجر الإلكترونية

الربح من العملات وتبادلها

الربح من مواقع العمل الحر

الربح من اختصار الروابط

إغلاق